الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه .أما بعد ، فتستنكر رابطة دعاة الكويت التصريحات التي أدلى بها مرشد الثورة الإيرانية ضد المملكة العربية السعودية في شأن الاجراءات الخاصة بموسم الحج ، وأنها تصريحات ظالمة باغية .

فموسم الحج موسم عبادة ونسك ، وتراحم وتكافل ، ووحدة ومحبة ، وليس لرفع الشعارات السياسية أو الهتافات الطائفية ، قال الله سبحانه “وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ، وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ” [الحج/ 25]

وأن ذلك ليس بمستغرب على النظام الأيراني ومسؤوليه الذين لهم تاريخ أسود حافل بالاعتداء على الحجاج ونشر الخوف بينهم في موسم الحج .

وترفض الرابطة أيضاً التصريحات المتوالية لكبار مسؤولي النظام الإيراني تجاه المملكة وأنها إنما تنم عن حقد دفين ، وخبث طوية ، ونوايا سيئة تتنافا مع القيم الفاضلة والمبادئ الإسلامية .

كما تثمن الرابطة جهود المملكة في خدمة الحجاج والمعتمرين ، مستذكرة خدمتها الطويلة في ذلك . 

و تدعو الرابطة جميع المسلمين للوقوف بجانب المملكة ضد هذه التصريحات الباغية من النظام الإيراني ، وأن يكونوا يداً واحدة ضد هذا الاعتداء . فكلنا ثقة بما تقوم به المملكة من خدمة الحرمين وحجاج بيت الله الحرام . 

جعل الله ذلك في موازين حسناتهم ، ورد عنهم كيد الكائدين ، وحقد الحاقدين .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

رابطة دعاة الكويت 

٨ ذي الحجة ١٤٣٧هـ

١٠ سبتمبر ٢٠١٦ م