بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله
قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)[المائدة:8]

فإن رابطة دعاة الكويت تتابع بقلق وأسى ما آلت إليه قضية الدكتور محمد الهجاري ، والتي لا تتعدى أن تكون محاضرة في أروقة جامعة الكويت ناقش من خلالها مسألة فقهية خلافية ، لكننا نراها أصبحت تأخذ منحاً طائفياً بغيضاً ؛ كانت بدايته الهجمة الشرسة ضده من نواب وإعلام ، ممتداً إلى المحاكم وتسجيل القضايا ، إلى أن آل الأمر بسبب هذا الضغط والتهديد إلى احتجازه على ذمة التحقيق .

والرابطة في مثل هذا الظرف تناشد الجميع باحقاق الحق وابطال الباطل وإعطاء كل شيء قدره ، فأين هذه المسألة من وقائع سب الصحابة والنيل من رموز الاسلام وصحابته العظام قبل شهر
كما أننا نحمل جامعة الكويت ممثلة بوزير التربية والتعليم العالي ومدير الجامعة اتخاذ التدابير المناسبة والكفيلة في الدفاع عن حرم جامعتهم واحترام أعضاء هيئة تدريسهم ، وأن الأمر لا يدار بعقلية “خذوه فغلوه” ، فهي مكان النقاش العلمي الهادف ، وصرح العلم والتعليم .

والرابطة تطالب من دولة الحق والعدل ، وبلد التسامح والعطاء بالإفراج الفوري عن عضو هيئة التدريس المنتدب احتراماً لمكانة المعلم وإثبات هيبته وترسيخ منزلته .

وكلنا أمل في إعادة العقل والنظر في التعامل مع هذه القضية .
وليُعلم بأن الجميع مواطنين ومقيمين ينعمون في هذا البلد المبارك بالتقدير والاحترام .

رابطة دعاة الكويت
٣ ربيع أول ١٤٣٦
٢٥ ديسمبر٢٠١٤