بيان رابطة دعاة الكويت في ذكرى الغزو العراقي

الحمد لله على نعمة التحرير ، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

قال الله تعالى
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ
(المائدة/١١)
في مثل هذا اليوم 8/2 / 1990 يستذكر أهل الكويت محنة الغزو العراقي الصدامي التي أعطت كثيرا من الدروس والعبر و أصبحت قواعد نستهدى بها في حياتنا ، منها :
بروز تماسك الجبهة الداخلية الكويتية من وحدة الصف وجمع الكلمة التي كانت سببا في هزيمة العدو وخرج منها مذموما مدحورا ، بل ثبت أن اجتماع كل مكونات الشعب الكويتي كان سببا رئيسا لتحرير الكويت وهذا ما حدث في مؤتمر جدة بحمد الله تعالى
وَمِمَّا يجدر ذكره بأن العمل التكافلي والخيري والإنساني الذي تميزت به الكويت منذ القدم كان صمام أمان يشهد به القاصي والداني، بل كان سببا في حفظ الكويت وتحريرها، فصنائع المعروف تقي مصارع السوء ، وما يحصل في بلاد المسلمين اليوم يذكرنا بنعمة الأمن والاستقرار فلا ننساهم من
البر والإحسان والمعروف
وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (الحشر / ١٩ )
وتؤكد الرابطة على وحدة الصف ونبذ التطرف والإرهاب والفرقة والخلاف وجمع الكلمة لسد الباب على الأعداء المتربصين بالكويت لإشعال الفتنة وزعزعة الأمن في البلاد
في مثل هذا اليوم : نستذكر أن بالشكر تدوم النعم قال الله تعالى
وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ
( إبراهيم /٧ )
وفي هذا المقام لا ننس دعم الأخوة الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي فكانوا خير عون فبذلوا الغالي والنفيس لمساعدة إخوانهم الكويتيين ، ونذكر بأن المعاصي واستمراء عمل الخطيئات سبَب هلاك الديار والأمم ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾
[النحل : 112] ،
وختاما نؤكد على أهمية تطبيق الشريعة الإسلامية التي هي ركيزة سعادة الأمة الإسلامية ومصدر عزتها وتوافق عليها أهل الكويت وأنشأت من أجلها اللجنة العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية
اللهم احفظ الكويت وأهلها واجعل هذا البلد أمنا وأمانا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين .
رابطة دعاة الكويت
١٤٣٦/١٠/١٧
٢٠١٥/٨/٢